أعراض قرحة المعدة

أعراض قرحة المعدة

إنها حالة تتضرر فيها الأنسجة الموجودة على السطح الداخلي للمعدة. قد تحدث هذه الحالة بسبب الإفراط في إفراز حمض المعدة أو لأن حمض المعدة والإنزيمات الهاضمة التي تسمى البيبسين أكثر ضررا من المعتاد. أعراض قرحة المعدة في بعض الأحيان قد يحدث مباشرة بعد تناول الطعام أو قد يتفاقم في الليل أثناء النوم. يمكن أن تحدث قرحة المعدة لعدة أسباب، ولكن السبب الأكثر شيوعًا هو بكتيريا تسمى هيليكوباكتر بيلوري.

ما هي أعراض قرحة المعدة؟

ألم في المعدة: وعادة ما يشعر به في الجزء الأوسط أو العلوي من القرحة. يمكن تخفيف الألم عن طريق إفراغ المعدة أو تناول الطعام.

حرقة المعدة: تحدث نتيجة تسرب محتويات المعدة إلى المريء. قد يشمل ذلك إحساسًا بالحرقان أو طعمًا مريرًا أو إحساسًا حمضيًا في الحلق.

الغثيان: وهو عرض شائع لدى المصابين بهذا المرض.

القيء: بعض الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة أو أعراضها قد يعانون أيضًا من القيء.

فقدان الشهية: يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة من انخفاض الشهية. أعراض قرحة المعدة ينظر.

أعراض قرحة المعدة

فقدان الوزن: نتيجة فقدان الشهية، قد يحدث فقدان الوزن أيضًا لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة.

القيء أو التغوط الدموي: في حالات نادرة، قد يحدث القيء أو التغوط نتيجة النزيف.

قد لا تكون أعراض هذا المرض هي نفسها لدى الجميع وقد تختلف شدتها. لذلك، من المهم للأشخاص الذين يشتبهون في إصابتهم بهذا المرض استشارة الطبيب.

طرق علاج قرحة المعدة

المضادات الحيوية: تستخدم المضادات الحيوية في علاج هذا المرض الذي تسببه بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري.

الأدوية المثبطة للحموضة: تساعد الأدوية المثبطة للحموضة، مثل مثبطات مضخة البروتون وحاصرات مستقبلات الهيستامين، على شفاء القرحة عن طريق تقليل حمض المعدة.

مضادات الحموضة: تعمل مضادات الحموضة على تقليل أعراض هذا المرض عن طريق تحييد حمض المعدة.

تغييرات في التغذية ونمط الحياة: تجنب الكحول والسجائر والأطعمة الغنية بالتوابل والمشروبات الحمضية وإدارة التوتر واتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في اجتياز هذا المرض وتعافي المريض.

الجراحة: في حالات نادرة، قد تكون الجراحة ضرورية.

قد يختلف علاج هذه الحالة اعتمادًا على شدة الأعراض وسبب القرحة. إن بدء العلاج مبكرًا يمكن أن يزيد من فرص الشفاء ويمنع حدوث مضاعفات خطيرة أعراض قرحة المعدة يمكن أن تساعد في منع حدوث ذلك. لذلك، من المهم للأشخاص الذين يشتبهون في أنهم يعانون من هذه المشكلة استشارة الطبيب.