أعراض سرطان المريء

أعراض سرطان المريء

وهو نوع من السرطان يحدث في المريء. في مراحله المبكرة، عادة لا توجد أعراض، ولكن مع تقدمه قد تظهر بعض الأعراض. أعراض سرطان المريء قد يتضمن: هو نوع من السرطان يبدأ في الجدار الداخلي للمريء وينتشر إلى الأنسجة الأخرى. ينتقل من الفم إلى المعدة ويحدث بسبب النمو غير الطبيعي وتكاثر الخلايا في هذه المنطقة.

صعوبة في البلع: هذا هو العرض الأكثر شيوعاً الذي يمكن أن يحدث بسبب ورم يسبب صعوبة في البلع. تحدث صعوبة البلع عندما يصبح من الصعب أو المستحيل مرور الطعام عبر المريء.

.ألم في الصدر: قد يسبب ألماً في الصدر. قد يكون هذا ألمًا أو حرقًا أو ضغطًا أو إزعاجًا داخل القفص الصدري.

.عسر الهضم: قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي. قد تحدث أعراض مثل عسر الهضم والانتفاخ والغازات والغثيان.

السعال: يمكن أن ينتشر إلى الرئتين عن طريق الهواء الذي يمر عبر المريء ويسبب السعال. وقد يصاحبه السعال والبلغم الدموي وضيق التنفس وبحة في الصوت.

.خسارة الكيلوغرام: قد يسبب فقدان الشهية وفقدان الوزن. وذلك لأن الورم يمنع البلع والهضم الطبيعي للطعام.

الأعراض المذكورة أعلاه أعراض سرطان المريء على الرغم من أن هذا أمر طبيعي بالنسبة للمريض، إلا أنه قد لا يظهر نفسه دائمًا مع هذه الشكاوى. وفي بعض الحالات، قد يتطور دون ظهور أي أعراض. لذلك، من المهم استشارة الطبيب في حالة ظهور أي أعراض.

أعراض سرطان المريء والتشخيص

يمكن إجراء عدة اختبارات مختلفة لإجراء التشخيص. وتشمل هذه:

التنظير:
خلال هذا الاختبار، يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن (المنظار) في المريء. تحتوي نهاية المنظار على كاميرا وجهاز إضاءة ليتمكن الطبيب من فحصه وتشخيص وجود الورم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تشخيص ما إذا كان الورم سرطانيًا أم لا عن طريق أخذ خزعة أثناء التنظير.

التصوير الإشعاعي:
يمكن استخدام بعض اختبارات التصوير الإشعاعي لإجراء التشخيص. قد تشمل هذه الاختبارات الأشعة السينية التي تركز على المريء أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET):
يتم استخدامه لتحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. أثناء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، يتم حقن مادة مشعة وتمتص الخلايا السرطانية في الجسم هذه المادة. بعد ذلك، تقوم كاميرا خاصة بتتبع هذه المادة المشعة وتحديد مكان وجود خلاياك.

يمكن إجراء عدة اختبارات مختلفة لإجراء التشخيص. وتشمل هذه:

التنظير:
خلال هذا الاختبار، يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن (المنظار) في المريء. تحتوي نهاية المنظار على كاميرا وجهاز إضاءة ليتمكن الطبيب من فحصه وتشخيص وجود الورم. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تشخيص ما إذا كان الورم سرطانيًا أم لا عن طريق أخذ خزعة أثناء التنظير.

التصوير الإشعاعي:
يمكن استخدام بعض اختبارات التصوير الإشعاعي لإجراء التشخيص. قد تشمل هذه الاختبارات الأشعة السينية التي تركز على المريء أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET):
يتم استخدامه لتحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. أثناء التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET)، يتم حقن مادة مشعة وتمتص الخلايا السرطانية في الجسم هذه المادة. بعد ذلك، تقوم كاميرا خاصة بتتبع هذه المادة المشعة وتحديد مكان وجود خلاياك.

أعراض سرطان المريءيمكن للطبيب إجراء التشخيص بناءً على نتائج الاختبارات اللازمة.

أعراض سرطان المريء
أعراض سرطان المريء

عملية علاج سرطان المريء

وقد يختلف الأمر اعتمادًا على مرحلة السرطان لدى المريض ونوعه وخيارات العلاج. ومع ذلك، غالبًا ما يتم استخدام خيارات العلاج مثل ما يلي:

الجراحية:
في مراحله المبكرة، قد يتم التدخل لإزالة الأنسجة السرطانية. قد يتضمن الإجراء إزالة جزء أو كل المريء لدى المريض.
العلاج الإشعاعي:
يمكن استخدام العلاج الإشعاعي. ويستخدم أشعة عالية الطاقة للمساعدة في قتل الخلايا السرطانية. أثناء العلاج الإشعاعي، قد يعاني المرضى في كثير من الأحيان من آثار جانبية مثل الطفح الجلدي والتعب والغثيان والقيء وصعوبة البلع.

العلاج الكيميائي:
هو استخدام الأدوية لإبطاء أو إيقاف النمو. يمكن استخدام العلاج الكيميائي بمفرده أو بالاشتراك مع العلاج الإشعاعي أو الجراحة. قد يعاني المرضى في كثير من الأحيان من آثار جانبية مثل تساقط الشعر والغثيان والقيء والتعب وخطر العدوى.

أعراض سرطان المريء وخلال عملية العلاج، يمكنهم أيضًا الحصول على المساعدة في قضايا مثل التغذية والدعم النفسي. بالنسبة للمرضى الذين يعانون من صعوبة في البلع، يمكن إعداد خطة نظام غذائي خاص من قبل أخصائيي التغذية أو يمكن تقديم الدعم الغذائي لهم. تتوفر أيضًا مجموعات الدعم النفسي والعلاجات لمرضى السرطان وعائلاتهم.