متلازمة القولون المتهيّج

متلازمة القولون المتهيّج


وهو اضطراب مزمن في الجهاز الهضمي. ومن المعروف أيضا باسم متلازمة القولون العصبي (IBS). متلازمة القولون المتهيّج ويتجلى بسلسلة من الأعراض التي تسبب اضطرابات في حركات المنطقة. قد تختلف هذه الأعراض، بما في ذلك آلام البطن، والانتفاخ، والغازات، والإمساك، والإسهال، أو تناوب هذه الأعراض.

  1. يمكن أن يؤدي اضطراب حركات الأمعاء، وعدم انتظام الحركات الطبيعية، إلى ظهور أعراض متلازمة تململ الساقين.
  2. قد تساهم اضطرابات الجهاز العصبي في حدوث اضطرابات في التحكم العصبي.
  3. يُعتقد أن الحساسية المعوية تحدث عند الأشخاص الذين قد يكونون أكثر حساسية من المعتاد. حتى بالنسبة للشخص المتسامح، يمكن لعوامل مثل التوتر أو الحساسية الغذائية أن تسبب أعراضًا معوية.

علاج متلازمة القولون العصبي

يتم التشخيص عن طريق استمرار الأعراض واستبعاد الأمراض المحتملة الأخرى. يهدف العلاج عادة إلى تخفيف الأعراض وقد يشمل مجموعة من الأساليب.

متلازمة القولون المتهيّج

بعض الأطعمة لدى بعض الأشخاص متلازمة القولون المتهيّجقد يؤدي إلى ظهور الأعراض. قد تساعد زيادة كمية الألياف أو استبعاد بعض الأطعمة (مثل اللاكتوز أو الغلوتين) من النظام الغذائي في السيطرة على الأعراض.

وقد يكون مرتبطًا بالتوتر. تجربة تقنيات الاسترخاء أو التأمل أو التمارين الرياضية أو الأساليب العلاجية قد توفر الراحة.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أعراض حادة، قد يصف الأطباء أحيانًا أدوية مثل مسكنات الألم أو مضادات التشنج أو مضادات الإسهال أو مضادات الإمساك.

متلازمة القولون المتهيّجإنها حالة مزمنة وقد تختلف من شخص لآخر. قد تختلف خطة العلاج حسب شدة الأعراض واستجابة الشخص. ومن المهم التعاون مع طبيبك للحفاظ على الأعراض تحت السيطرة.

ما هي أعراض متلازمة القولون العصبي؟

قد يشعر بألم يشبه التشنج في منطقة البطن. غالبًا ما يهدأ الألم مع الشعور بالارتياح أو بعد حركة الأمعاء. قد يكون هناك شعور بالانتفاخ والغازات. قد يسبب معسر الملابس أو عدم الراحة. قد تشمل أعراض الإمساك صعوبة التبرز، وكثرة التبول، والبراز الصلب.

قد يكون البراز الرخو أو المائي مشكلة. قد يعاني بعض الأشخاص من نمط متناوب بين الإمساك والإسهال. يمكن ملاحظة تغيرات في تواتر البراز أو تماسكه أو شكله أو لونه.

الأشياء التي يجب الانتباه إليها

يمكن أن يحدث بشكل مختلف في كل فرد وقد تتغير الأعراض بمرور الوقت. يجب أن يكون العلاج مصممًا وفقًا للاحتياجات والأعراض الفردية. من المهم الحصول على الدعم من طبيب الجهاز الهضمي أو الطبيب المتخصص عند تحديد الطرق.

علاوة على ذلك، متلازمة القولون المتهيّج، من المهم أن تتذكر أنه قد تكون هناك حالة طبية خطيرة كامنة. إذا أصبحت الأعراض شديدة، أو تعرضت لفقدان مفاجئ في الوزن، أو ظهرت أعراض مزعجة مثل البراز الدموي، فمن المهم الاتصال بأخصائي الرعاية الصحية.

تذكر أن معظم الأشخاص يمكنهم التحكم في الأعراض وتحسين نوعية الحياة. ومع ذلك، قد تختلف الأساليب الفعالة لكل فرد، لذلك من المهم أن تتعاون مع خبير.