ما الذي يسبب سرطان الأمعاء الغليظة؟

ما الذي يسبب سرطان الأمعاء الغليظة؟

قد تحدث الطفرات الجينية أحيانًا أثناء نمو وانقسام الخلايا الطبيعية في القولون والمستقيم. تحدث هذه الطفرات عندما تنمو الخلايا الطبيعية خارج نطاق السيطرة وتتحول إلى أورام.ما الذي يسبب سرطان الأمعاء الغليظة؟ عادةً ما تنمو الأبحاث المتعلقة بسرطان القولون والمستقيم ببطء وتتطور لسنوات عديدة قبل ظهور الأعراض.

وقد تساهم بعض عوامل الخطر في حدوث هذا النوع. وتشمل هذه العوامل الاستعداد الوراثي، والشيخوخة، والنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون ومنخفضة الألياف، والسمنة، ونمط الحياة غير المستقر، واستهلاك الكحول والتدخين.

ويمكن الوقاية منه أو اكتشافه في المراحل المبكرة باستخدام اختبارات الفحص المنتظمة وطرق التشخيص المبكر. لذلك، يُنصح الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا بإجراء تنظير القولون أو اختبارات الفحص الأخرى بانتظام. بالإضافة إلى ذلك، قد يحتاج الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر عالية إلى إجراء اختبارات فحص أكثر تكرارًا.

ما الذي يسبب سرطان الأمعاء الغليظة؟ ما هي عوامل الخطر؟

ما الذي يسبب سرطان الأمعاء الغليظة؟

بعد التحقيقات ما الذي يسبب سرطان القولون؟ وعندما نسأل فإن هناك أكثر من عامل مؤثر في تكوينها. يمكن السيطرة على البعض بينما لا يمكن السيطرة على البعض الآخر. فيما يلي عوامل الخطر لسرطان القولون:

عوامل الخطر التي لا يمكن السيطرة عليها،
العمر: الشيخوخة من ضمن مخاطر الإصابة بسرطان القولون.
الوراثة: هذا النوع من السرطان أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي.

عوامل الخطر التي يمكن السيطرة عليها:
التغذية: اتباع نظام غذائي غني بالدهون ومنخفض الألياف يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر اللحوم المصنعة واللحوم الحمراء والوجبات الغذائية ذات السعرات الحرارية العالية من عوامل الخطر أيضًا.
النشاط البدني: ممارسة النشاط البدني يقلل من المخاطر.
الوزن الزائد: السمنة
سيجارة:
استهلاك الكحول: الاستهلاك المفرط يزيد من المخاطر.
بعض الأمراض: بعض الأمراض مثل التهاب الأمعاء المزمن (التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون)

أهمية التشخيص المبكر في سرطان القولون

ما الذي يسبب سرطان القولون؟ في مراحله المبكرة، لا تظهر عادةً أي علامات أو أعراض، لذا فإن التشخيص المبكر مهم جدًا. يساعد التشخيص المبكر في علاج السرطان بسهولة أكبر ومنع انتشار المرض.

يوصى بإجراء اختبارات فحص منتظمة. تساعد اختبارات الفحص في علاج السرطان في مراحله المبكرة وتجعل الخيارات أكثر فعالية. تشمل اختبارات الفحص تنظير القولون، واختبار الدم الخفي في البراز (FOBT)، والتنظير السيني. تنظير القولون هو اختبار يستخدم لرؤية الأمعاء الغليظة بأكملها. اختبار الدم الخفي في البراز هو اختبار يتم إجراؤه للكشف عن آثار الدم للخلايا السرطانية في البراز. يستخدم التنظير السيني لفحص الجزء السفلي فقط من الأمعاء الغليظة.

ما الذي يسبب سرطان الأمعاء الغليظة؟

ما الذي يسبب سرطان القولون؟ لذلك، يوصى بإجراء اختبارات فحص منتظمة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون بإجراء اختبارات فحص أكثر تكرارًا.

إن اكتشاف الورم في المراحل المبكرة يزيد من فرصة العلاج. لذلك، يُنصح الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر عالية بإجراء اختبارات فحص منتظمة. بالإضافة إلى ذلك، فإن التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة يمكن أن تقلل من المخاطر.