جراحة فتق المعدة

جراحة فتق المعدة

إحدى الطرق الأكثر شيوعًا للتدخل الجراحي هي إجراء طفيف التوغل يسمى "استئصال القرص المجهري". في هذا الإجراء، جراحة فتق المعدة يقوم الجراح بإجراء شق صغير ويزيل الأنسجة لتخفيف الضغط على القرص أو الأنسجة المنفتقة.

هناك فترة تعافي تتراوح عادة من بضعة أسابيع إلى بضعة أشهر. الرعاية الدقيقة بعد العملية الجراحية يمكن أن تساعد في تقليل الألم والعودة إلى الأنشطة البدنية.

قبل أي تدخل جراحي، من المهم أن يقوم طبيبك بتقييم حالتك المحددة والتوصية بخطة علاج مناسبة لك.

عملية جراحة فتق المعدة

أثناء العملية يتم تطبيق التخدير العام على المريض، مما يعني أن المريض نائم ولا يشعر بالألم. وعادة ما يتم إجراؤها كجراحة بالمنظار. ويتطلب إجراء عدة شقوق صغيرة، يستخدم أحدها لإدخال كاميرا رفيعة تسمى منظار البطن والأخرى لإدخال الأدوات الجراحية.

يقوم الطبيب بإغلاق بوابة الفتق ويعيد المعدة إلى وضعها الطبيعي. يتم استخدام أدوات جراحية خاصة لهذا الإجراء، وعند الانتهاء من الجراحة بشقوق مغلقة، يمكن استخدام الغرز أو الغراء لإغلاق الشقوق.

جراحة فتق المعدة بعد ذلك، تتم عادة مراقبة المرضى لعدة ساعات وإعطائهم الأدوية للسيطرة على الألم. خلال الأيام القليلة الأولى، يتم تغذية المرضى بالأطعمة السائلة. ثم، وفقا لتوصيات الأطباء، يمكن البدء في استهلاك الأطعمة الأخرى.

قد يحتاج المرضى إلى الحد من أنشطتهم وقد يحتاجون إلى الراحة والتعافي وفقًا للتوصيات. يجب تحديد مواعيد الفحص بانتظام لمراقبة عملية تعافي المريض.

يجب عليهم اتباع نظام غذائي صحي وأسلوب حياة صحي مع المكونات المناسبة. وهذا سوف يساعد على تسريع عملية الشفاء.

جراحة فتق المعدة

كيف يبدو الأمر بعد جراحة فتق المعدة؟

وقد يختلف الأمر حسب حالة كل مريض ونوع الجراحة. ومع ذلك، يُنصح المرضى عمومًا بالراحة وتجنب النشاط البدني الثقيل لبضعة أسابيع.

في الأيام القليلة الأولى، يبقى المرضى عادةً في المستشفى ويتناولون الأطعمة السائلة. وبعد ذلك، يمكنهم العودة تدريجيًا إلى نظامهم الغذائي الطبيعي. ومع ذلك، لبضعة أسابيع بعد الجراحة، فمن المستحسن تجنب الأطعمة الثقيلة والكحول.

يتم علاج الألم بالأدوية لضمان راحة المريض. يوصي الأطباء بأن يستريح المرضى في السرير خلال الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة للمساعدة في تخفيف الألم.

جراحة فتق المعدة أثناء عملية التعافي، غالبًا ما يقومون بإعطاء المرضى جدولًا زمنيًا ويشرحون لهم الأنشطة التي يمكنهم القيام بها في وقت معين. يجب على المريض اتباع هذه التوصيات في فترة ما بعد الجراحة. ويوصون عادةً بتجنب الأنشطة البدنية المجهدة خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الجراحة.

في فترة ما بعد الجراحة، قد يحتاج المرضى إلى إجراء فحوصات عدة مرات. وبهذه الطريقة، سيقومون بمراقبة عملية الشفاء وتغيير خطة العلاج عند الضرورة.

بعد الجراحة، يعاني الأشخاص من انخفاض الأعراض ويشعرون بالارتياح. ومع ذلك، إذا كان هناك أي إزعاج أو أعراض في فترة ما بعد الجراحة، فمن المهم للمرضى الاتصال بالطبيب على الفور.